تكريم مستشفى الأحساء لعميد موظفيها الأستاذ عمران غنّام الذي أمضى أكثر من 18عاماً في الخدمة المتصلة.

 

 

كرّمت مستشفى الأحساء بحضور جميع المدراء ورؤساء الأقسام الطبية والإدارية والأطباء والموظفين من مختلف الأقسام الأستاذ عمران غنّام الموظف الأقدم لديها  لخدمته المستشفى لما يقارب 18 عاماً ، حيث واكب نشأتها منذ البداية بصفة مساعد إداري لمديرالمستشفى في العام 1999،  وعند مباشرة العمل بالمستشفى في العام 2002 تسلم مسؤولية قسم المشتريات بالإضافة إلى مناصب إدارية أخرى كان آخرها كمشرف في قسم المشتريات.

 

وأكّد المديرالتنفيذي للمستشفى الدكتور ماهر جمال الدين، أن هذا التكريم هو من المناسبات القيّمة التي اعتادت المستشفى تنظيمها بين الحين والآخر تقديراً للمخلصين لها في أداء عملهم والاحتفاء بهم اعترافاً بعطائهم وإخلاصهم وتفانيهم معتبراً تكريمهم واجب وفرض على إدارة المستشفى، معلناً منح الأستاذ غنّام  لقب "عميد الموظفين" كونه من أقدم الأشخاص الذين خدموا المستشفى طوال ثمانية عشرعاماً ويشهد له الجميع بدماثة الخلق والكفاءة والأمانة والإجتهاد.

كما قدّم الأستاذ غنّام كلمةَ شكرٍعبّر فيها عن شكره لرئيس مجلس إدارة المستشفى الأستاذ عبد المحسن العثمان والإدارة التنفيذية وجميع الحاضرين على خطوة التكريم هذه، كما عبّرعن اعتزازه وفخره بخدمة المستشفى طوال ثمانية عشرعاماً متصلة شاكراً جميع الزملاء الذين كان له شرف التعاطي معهم طوال السنوات المنصرمة.


يأتي هذا التكريم في إطار خطة مجلس إدارة المستشفى لرفع جودة خدماتها الطبية والادارية من خلال تحفيز العاملين لديها من كافة الفئات لتقديم المزيد من الجهد المتواصل للمحافظة على الارتقاء الدائم بالمستشفى واستمراريتها في احتلال أعلى المراتب.وفي نهاية الحفل تم تقديم درعٍ تذكاري للمكرّم والتقاط الصورالتذكارية معه ثم دعي الجميع إلى تناول طعام الغداء.